تعليق الشيخ سليمان الرحيلي على حادثة تونس اﻹرهابية

الشيخ: فضيلة الشيخ سليمان بن سليم الله الرحيلي

الصنف: مقاطع صوتية

تاريخ: الأحد 28 جوان 2015    الموافق لـ : 11 رمضان 1436

المصدر:

القسم :منهج

التصنيف :

الحجم:4.3M

المدة :00:02:20

حمله :154

سمعه :692

تحميل المقطع

تفريغ المقطع

لا شكّ أنّ هذا جرم عظيم. والتساهل في الدماء ليس من صفات المؤمنين؛ التساهل في الدماء من صفات الخوارج، لا يقفون عند دم مسلم ولا دم معصوم. وهذا جرم. والواجب على طلاب العلم أن يظهروا انكارهم لهذا الجرم، وأن ينكروا فعلهُ إلا إذا خشوا ضررًا متعدّيا من هؤلاء. وطلاب العلم ينبغي أن يظهروا لبلدانهم أنّهم أهل خير، أهل دعوة، أهل إصلاح وليسوا أهل دماء وأهل إرهاب وأهل تقتيل. فأنا أولا نصيحتي لإخوانا الطيّبين في بلدان المسلمين أن يُظهروا الأصول الحقيقيّة التي كان عليها السلف الصالح -رضوان الله عليهم- وأن يردّوا أصول أهل البدع. ونصيحتي لكل من يُقحم نفسهُ في الدّماء أن يتقي الله في نفسه قبل أن يتقي الله في غيره. فإنّ من ورطات الأمور أن يُدخل الإنسان نفسه في الدّماء؛ والمؤمن لا يزال معنقا صالحا ما لم يُصب دما حرامًا، فإذا أصاب دما حراما بلّح. والسلف الصالح -رضوان الله عليهم- كانوا أشدّ الناس إتقاء للدماء. قيل لجابر -رضي الله عنه- ألا تقاتل في الفتنة ؟ قال حتى تأتوني بسيف له عينان تبصران ولسان ينطق يقول هذا كافر فاقتله. وهذا ماهو إلا لأنّ السلف الصالح -رضوان الله عليهم- أدركوا عِظم الدّماء وأهميّة الدّماء. ولذلك أنا أقول أظهروا خيركم حتّى لا يُنسب إليكم شرّ غيرِكم ! واصبروا.