ثلاثة الأصول وأدلتها شرح الشيخ صالح بن عبد العزيز آل الشيخ الدرس 6

شرح ثلاثة الأصول وأدلتها الدرس السادس
الخميس 4 جوان 2015    الموافق لـ : 16 شعبان 1436
تحميل الشريط

عناصر الشريط

  1. تتمة شرح قول المؤلف : "... والدليل قوله تعالى (( يا أيها المدثر * قم فأنذر * و ربك فكبر * و ثيابك فطهر * و الرجز فاهجر * و لا تمنن تستكثر * و لربك فاصبر )) ، و معنى (( قم فانذر )) ينذر عن الشرك و يدعو إلى التوحيد ، (( و ربك فكبر )) عظمه بالتوحيد (( و ثيابك فطهر )) أي طهر أعمالك من الشرك (( و الرجز فاهجر )) الرجز الأصنام و هجرها تركها و أهلها و البراءة منها و أهلها ... " .
  2. شرح قول المؤلف : "... أخذ على هذا عشر سنين يدعو إلى التوحيد . و بعد العشر عرج به إلى السماء و فرضت عليه الصلوات الخمس ... " .
  3. شرح قول المؤلف : "... و صلى في مكة ثلاث سنين و بعدها أمر بالهجرة إلى المدينة ... " .
  4. شرح قول المؤلف : "... و الهجرة الانتقال من بلد الشرك إلى بلد الإسلام ... " .
  5. شرح قول المؤلف : "... و الهجرة فريضة على هذه الأمة من بلد الشرك إلى بلد الإسلام و هي باقية إلى أن تقوم الساعة . و الدليل قوله تعالى (( إن الذين توافهم الملائكة ظالمي أنفسهم قالوا فيم كنتم قالوا كنا مستضعفين في الأرض قالوا ألم تكن أرض الله واسعة فتهاجروا فيها ، فأولئك مأواهم جهنم و ساءت مصيرا * إلا المستضعفين من الرجال و النساء و الولدان الذين لا يستطيعون حيلة و لا يهتدون سبيلا * فأولئك عسى الله أن يعفو عنهم و كان الله عفوا غفورا )) و قوله تعالى (( يا عبادي الذين ءامنوا إن أرضي واسعة فإياي فاعبدون )) قال البغوي رحمه الله : سبب نزول هذه الآية في المسلمين الذين بمكة لم يهاجروا ناداهم الله باسم الإيمان ، و الدليل على الهجرة من السنة قوله صلى الله عليه و سلم ( لا تنقطع الهجرة حتى تنقطع التوبة و لا تنقطع التوبة حتى تطلع الشمس من مغربها ) ... " .
  6. شرح قول المؤلف : "... فلما استقر في المدينة أمر ببقية شرائع الإسلام مثل الزكاة ، و الصوم ، و الحج ، و الأذان ، و الجهاد ، و الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر ، و غير ذلك من شرائع الإسلام ، أخذ على هذا عشر سنين ... " .
  7. شرح قول المؤلف : "... و توفي صلاة الله و سلامه عليه و دينه باق و هذا دينه : لا خير إلا دل الأمة عليه و شر إلا حذرها عنه و الخير الذي دلها عليه التوحيد و جميع ما يحبه الله و يرضاه و الشر الذي حذرها عنه الشرك و جميع ما يكرهه الله و يأباه . بعثه الله إلى الناس كافة ... " .
  8. شرح قول المؤلف : "... و افترض طاعته على جميع الثقلين الجن و الانس ، و الدليل قوله تعالى (( قل يا أيها الناس إني رسول الله إليكم جميعا )) ، و كمل الله به الدين ، و الدليل قوله تعالى (( اليوم أكملت لكم دينكم و أتممت عليكم نعمتي و رضيت لكم الإسلام دينا )) ، و الدليل على موته صلى الله عليه و سلم قوله تعالى (( إنك ميت و إنهم ميتون * ثم إنكم يوم القيامة عند ربكم تختصمون )) ،
  9. شرح قول المؤلف : "... و الناس إذا ماتوا يبعثون ، و الدليل قوله تعالى (( منها خلقناكم و فيها نعيدكم و منها نخرجكم تارة أخرى )) و قوله تعالى (( و الله أنبتكم من الأرض نباتا * ثم يعيدكم فيها و يخرجكم إخراجا )) . و بعد البعث محاسبون و مجزيون بأعمالهم ، و الدليل قوله تعالى (( و لله ما في السماوات و مات في الأرض ليجزي الذين أساؤوا بما عملوا و يجزي الذين أحسنوا بالحسنى )) ، و من كذب بالبعث كفر ، و الدليل قوله تعالى (( زعم الذين كفروا أن لن يبعثوا قل بلى و ربي لتبعثن ثم لتنبؤن بما عملتم و ذلك على الله يسير )) . و أرسل الله جميع الرسل مبشرين ومنذرين ، و الدليل قوله تعالى (( رسلا مبشرين و منذرين لئلا يكون للناس على الله حجة بعد الرسل )) . و أولهم نوح عليه السلام و آخرهم محمد صلى الله عليه و سلم و هو خاتم النبيين ، و الدليل قوله تعالى (( إنا اوحينا إليك كما أوحينا إلى نوح و النبيين من بعده )) ... " .
  10. شرح قول المؤلف : "... و كل أمة بعث الله إليهم رسولا من نوح إلى محمد يأمرهم بعبادة الله وحده و ينهاهم عن عبادة الطاغوت ، و الدليل قوله تعالى (( ولقد بعثنا في كل أمة رسولا أن اعبدوا الله و اجتنبوا الطاغوت )) و افترض الله على جميع العباد الكفر بالطاغوت و الإيمان بالله . قال ابن القيم رحمه الله تعالى معنى الطاغوت ما تجاوز به العبد حده من معبود أو متبوع أو مطاع ... " .
  11. شرح قول المؤلف : "... و الطواغيت كثيرون ، و رؤوسهم خمسة ، إبليس لعنه الله ، و من عبد و هو راض ، و من دعا الناس إلى عبادة نفسه ، و من ادعى شيئا من الغيب ، و من حكم بغير ما أنزل الله .و الدليل قوله تعالى (( لا إكراه في الدين قد تبين الرشد من الغي فمن يكفر بالطاغوت و يؤمن بالله فقد استمسك بالعروة الوثقى لا انفصام لها و الله سميع عليم )) و هذا هو معنى لا إله إلا الله و في الحديث ( رأس الأمر الإسلام و عموده الصلاة و ذروة سنامه الجهاد في سبيل الله ) و الله أعلم . و صلى الله على نبينا محمد و آله و صحبه و سلم ... " .