مقال هل ينتظر الداخل الإمام حتى يرفع رأسه من السجود؟ الشيخ علي بن يحيى الحدادي

هل ينتظر الداخل الإمام حتى يرفع رأسه من السجود؟
الخميس 3 مارس 2016    الموافق لـ : 23 جمادة الأولى 1437
0
381

من الناس من إذا دخل المسجد والإمام في السجود أو بين السجدتين فإنه يظل واقفاً حتى يقوم الإمام للركعة التالية أو يجلس للتشهد ثم يكبر ويدخل في الصلاة وهذا العمل مخالف لما أرشد إليه النبي صلى الله عليه وسلم من المبادرة إلى الدخول مع الإمام في الصلاة على الحالة التي يدرك الإمام عليها غير أنه لا يعتد بالركعة التي دخل فيها إن كان قد فاته الركوع وفي هذا يقول صلى الله عليه وسلم ( إذا سمعتم الإقامة فامشوا إلى الصلاة وعليكم بالسكينة والوقار ولا تسرعوا فما أدركتم فصلوا وما فاتكم فأتموا ) متفق عليه فقوله (ما أدركتم فصلوا) يعم كل حالات الإمام التي يدركه عليها المأموم قبل الركوع أو بعده.

وقال الترمذي [2/485] : باب ما ذكر في الرجل يدرك الإمام وهو ساجد كيف يصنع ؟  ثم أخرج  عن معاذ بن جبل رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه و سلم قال : (إذا أتى أحدكم الصلاة والإمام على حال فليصنع كما يصنع الإمام) [صححه الألباني]. ثم قال الترمذي : (والعمل على هذا عند أهل العلم  قالوا إذا جاء الرجل والإمام ساجد فليسجد ولا تجزئه تلك الركعة إذا فاته الركوع مع الإمام.  وذكر عن بعضهم فقال: لعله لا يرفع رأسه في تلك السجدة حتى يغفر له) اهـ

أما لو أدرك الإمام في الركعة الأخيرة بعد الركوع ومعه غيره فقد نبه الشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله في مجموع فتاويه [15/103-105] أن الأولى أن ينتظروا حتى يسلم الإمام ثم يصلون جماعة لفوات الجماعة الأولى والله أعلم.

علي بن يحيى الحدادي

ayhayh999@gmail.com