وقفات رمضانية الشيخ سليمان بن سليم الله الرحيلي الدرس 13

وقفات رمضانية الدرس 13 ليلة القدر 2
الإثنين 18 ماي 2020    الموافق لـ : 25 رمضان 1441
تحميل الشريط

عناصر الشريط

تفريغ الشريط

... والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء و المرسلين وعلى آله وصحبه أجمعين،أما بعد:
فمعاشر الإخوة والأخوات السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
وقفتنا في هذه الحلقة مع ليلة القدر،التي تقدم الكلام عن بعض فضلها وعن قليل من شرفها،هذه الليلة هي في العشر الأواخر من رمضان،حيث دل الدليل على أنها في رمضان حيث قال ربنا : إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ القدر
وقال: شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ البقرة
ودلت أحاديث نبينا  على أنها في العشر الأواخر من رمضان،فعلمنا أنها في العشر الأواخر من رمضان،فمن اجتهد العشر الأواخر كلها فقد أصاب ليلة القدر وأدرك فضلها،سواءا علم بها أو لم يعلم بها،فلا يُشترط في إدراك فضلها أن يعلم بها الانسان،وإنما الشرط أن يجتهد مخلصاً لله ايماناً واحتساباً.
فمن اجتهد في العشر كلها،فإنه يكون قد أصاب فضلها ونال خيرها وتشرف بشرفها،فإن ضَعُف الانسان فإنه يجتهد في السبع الأواخر من رمضان ويتحراها فيها.
فإن ضَعُف الانسان فإنه يجتهد في أوتار السبع الأواخر من رمضان،يجتهد فيها ويتحرى ليلة القدر فيها،فإن ضَعُف الانسان لعمل أو ضعف أو نحو ذلك،فإنه يتحراها في ليلة ثلاث وعشرين وليلة خمس وعشرين وليلة سبع وعشرين،فإن ضَعُف عن هذه الثلاث فإنه يتحراها في ليلة ثلاث وعشرين وليلة سبع وعشرين .
فإن ضَعُف عن هاتين الاثنتين فإنه يتحراها في ليلة سبع وعشرين.
هذا هو الذي يُجمع فيه بين الأدلة التي وردت في بيان فضل ليلة القدر وفي أي ليلة هي.
فعلينا أحبتي في الله أن نتحرى فضل هذه الليلة،وأن لا نيأس من فضلها بمرور الليالي،وأن لا نغتر ببعض ما يقوله الناس،فلنجتهد إلى آخر ليلة من ليالي رمضان،والله تعالى أعلى وأعلم وصلى الله على نبينا وسلم.