شرح مسائل الجاهلية قول أهل الجاهلية ما أنزل الله على بشر من شيء

الشيخ: فضيلة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله الراجحي

الصنف: شروحات علمية

تاريخ: الأربعاء 19 جويلية 2017    الموافق لـ : 24 شوال 1438

الشرح: مسائل الجاهلية

باقي الشروحات :مسائل الجاهلية

الحجم:479.0K

المدة :00:02:03

حمله :125

سمعه :156

تحميل الشريط

عناصر الشريط

تفريغ الشريط

المسألة الخمسون
قول أهل الجاهلية ما أنزل الله على بشر من شيء

بسم الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين، وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد: فقال المؤلف -رحمه الله تعالى-: المسألة الخمسون: قولهم: مَا أَنْزَلَ اللَّهُ عَلَى بَشَرٍ مِنْ شَيْءٍ .

بسم الله الرحمن الرحيم. الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين، نبينا محمد، وعلى آله وأصحابه أجمعين.

المسألة الخمسون من مسائل الجاهلية التي خالف فيها النبي -صلى الله عليه وسلم- الكفرة من الكتابيين والأميين قولهم: مَا أَنْزَلَ اللَّهُ عَلَى بَشَرٍ مِنْ شَيْءٍ المعنى أنهم يجحدون الكتب التي أنزلها الله على أنبيائه ورسله.

قال الله تعالى إخبارا عنهم: وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ إِذْ قَالُوا مَا أَنْزَلَ اللَّهُ عَلَى بَشَرٍ مِنْ شَيْءٍ جحدوا وأنكروا الكتب المنزلة على الأنبياء والرسل -عليهم الصلاة والسلام-، قال الله تعالى ردا عليهم: قُلْ مَنْ أَنْزَلَ الْكِتَابَ الَّذِي جَاءَ بِهِ مُوسَى نُورًا وَهُدًى لِلنَّاسِ تَجْعَلُونَهُ قَرَاطِيسَ تُبْدُونَهَا وَتُخْفُونَ كَثِيرًا فالجحد والإنكار لما أنزل الله من خصال أهل الجاهلية ومن صفاتهم، فالواجب على المسلم الحذر من الاتصاف بصفاتهم، من الجحد والإنكار للحق، الجحود جحود الحق وإنكاره من خصال الكفرة ومن صفات أهل الكفر، أما المؤمن فإنه يعترف بالحق ويقبل الحق، ويؤمن بالله، ويؤمن بكتب الله وبرسله، يؤمن بالكتب المنزلة وبالرسل وباليوم الآخر، وبالقدر خيره وشره، نعم.