شرح مسائل الجاهلية المسألة الثانية والخمسون القدح في حكمة الله تعالى

الشيخ: فضيلة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله الراجحي

الصنف: شروحات علمية

تاريخ: الأربعاء 19 جويلية 2017    الموافق لـ : 24 شوال 1438

الشرح: مسائل الجاهلية

باقي الشروحات :مسائل الجاهلية

الحجم:587.8K

المدة :00:02:30

حمله :130

سمعه :129

تحميل الشريط

عناصر الشريط

تفريغ الشريط

المسألة الثانية والخمسون
القدح في حكمة الله تعالى

المسألة الثانية والخمسون: القدح في حكمة الله تعالى.

المسألة الثانية والخمسون: القدح في حكمة الله تعالى، فهذه من مسائل الجاهلية التي خالف النبي -صلى الله عليه وسلم- فيها الكفرة، أنهم يقدحون في حكمة الله -عز وجل-، ويعترضون على الله، والله -سبحانه وتعالى- أخبر عن نفسه أنه الحكيم، قال -سبحانه وتعالى-: إِنَّ رَبَّكَ عَلِيمٌ حَكِيمٌ وَهُوَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ فمن قدح في حكمة الله أو اعترض على الله فقد كفر، فالواجب على المسلم التسليم لله ولرسوله -صلى الله عليه وسلم-، والاعتراف بحكمة الله، فالله تعالى حكيم في خلقه، حكيم في شرعه، حكيم في قدره، وهو لا يخلق شيئا إلا لحكمة، ولا يأمر إلا لحكمة، ولا ينهى إلا لحكمة، ولا يقدر إلا لحكمة -سبحانه وتعالى-: إِنَّ رَبَّكَ عَلِيمٌ حَكِيمٌ فمن قدح في حكمة الله، أو اعترض على الله، أو أنكر القدر، فقد اعترض على الله -عز وجل- وشابه الكفرة، نعم.

الجبرية ينكرون أن يكون الله حكيما، ينكرون الحكمة، ويقولون: إن الله يفعل بالمشيئة والإرادة، إن الله يفعل بالإرادة المجردة من غير حكمة، فيسوي بين الأمور المختلفة المتفاوتة، ويفرق بين الأمور المتماثلة. ويقولون: المشيئة الإلهية تخبط خبط عشواء من دون حكمة. وهذا من أبطل الباطل، هؤلاء شاركوا الكفرة، هذا كفر وضلال، نسأل الله السلامة والعافية، فالله حكيم في خلقه، وحكيم في شرعه، أمره ونهيه، وحكيم في قدره، فخلقه مبني عن الحكمة وشرعه مبني على الحكمة، وقدره مبني على الحكمة -سبحانه وتعالى-، نعم.