شرح مسائل الجاهلية المسألة الثامنة والخمسون تلقيب أهل الحق بألقاب سيئة

الشيخ: فضيلة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله الراجحي

الصنف: شروحات علمية

تاريخ: الأربعاء 19 جويلية 2017    الموافق لـ : 24 شوال 1438

الشرح: مسائل الجاهلية

باقي الشروحات :مسائل الجاهلية

الحجم:880.6K

المدة :00:03:45

حمله :121

سمعه :158

تحميل الشريط

عناصر الشريط

تفريغ الشريط

المسألة الثامنة والخمسون
تلقيب أهل الحق بألقاب سيئة

المسألة الثامنة والخمسون: تلقيب أهل الهدى بالصباة والحشوية -بالنبات، ماذا عفا الله عنك؟ بالنبات، نعم؟- تلقيب أهل الهدى بالصباة والحشوية

المسألة الثامنة والخمسون: تلقيب أهل الحق بألقاب سيئة، ونبذهم فيها؛ تشويها لسمعتهم وخسفا بكرامتهم وتنفيرا للناس عنهم، هذه من صفات الكفرة، فوافق فيها أهل البدع، أهل البدع من الجهمية والمعتزلة الذين ينكرون، ينفون أسماء الله وصفاته، ينبذون أهل السنة بألقاب، فمن أثبت الأسماء والصفات لله يسمونه مشبها، مجسما، حشوية، نبات، كالشيء الذي ينبت في الزرع وهو خارج عنه، نبات أو نُبات، حشوية، شيء حشو لا قيمة له، نعم.

الصباة –بالصاد- نعم، الصباة هذا له وجه، وكذلك أيضا ينبذونهم بأنهم نبات، الصباة والحشوية، عندكم بالصاد؟ صباة يعني صابئ، صباة: جمع صابئ، يعني خارج من دينه، الصابئ عندهم: الخارج من دين إلى دين. وكانت قريش تسمي من أسلم صابئا، حتى إنهم سموا النبي -صلى الله عليه وسلم- صابئا، قالوا: ماذا يقول هذا الصابئ؟ الذي خرج عن دينهم يسمونه صابئا، والمبتدعة يسمونه حشويا، يسمونه مجسما مشبها، كل هذا من صفات الكفرة، فالواجب على المسلم أن يقبل الحق، وأن يوالي أهل الحق، وليحذر من تلقيب أولياء الله بألقاب سيئة تنفر الناس عن الحق، فمن صفاتهم يلقبون أهل الحق بالصابئ، أي الخارج عن الدين الذي هو عليه، فقريش تسمي من أسلم صابئا، والمبتدعة الجهمية والمعتزلة يسمون أهل السنة حشوية، حشو شيء حشو لا قيمة له، وأحيانا يطلقون عليهم بالنبات، النبات يعني: الشيء الذي ينبت في الزرع وليس منه يفسده، فهم نبات يعني في... الشيء الذي ينبت في الزرع يضره ويهلكه وهو ليس منه، وكذلك يزعمون أن أهل السنة ضرر على الناس، فالواجب على المسلم قبول الحق وموالاة أهل الحق، والحذر من التنفير عن الحق بتلقيب أهل الحق بألقاب سيئة، نعم.