الفائدة: قواعد مهمة في تربية الأبناء

الإمام : ابن القيم

المصدر :تحفة المودود

تاريخ النشر:01-05-2017

شاهده :244

قال ابن القيم: (
  1. ومما يحتاج اليه الطفل غاية الاحتياج الاعتناء بأمر خلقه فإنه ينشأ على ما عوده المربي في صغره من غضب ولجاج وعجلة وخفة وطيش وجشع فيصعب عليه في كبره تلافي ذلك. ولهذا تجد أكثر الناس منحرفة أخلاقهم وذلك من قِبَل التربية التي نشأ عليها.
  2. يجب ان يتجنب الصبي اذا عقل مجالس اللهو والباطل والغناء وسماع الفحش والبدع ومنطق السوء فإنه إذا علق بسمعه عسر مفارقته عند الكبر.
  3. ينبغي لوليه أن يجنبه الأخذ من غيره غاية التجنب فإنه متى اعتاد الأخذ صار له طبيعة.
  4. عليه أن يعوده البذل والاعطاء وإذا أراد الولي أن يعطي شيئا أعطاه إياه على يده ليذوق حلاوة الإعطاء.
  5. ويجنبه الكذب والخيانة أعظم مما يجنبه السم الناقع فإنه متى سهل له سبيل الكذب والخيانة أفسد عليه سعادة الدنيا والآخرة وحرمه كل خير.
  6. ويجنبه الكسل والبطالة والدعة والراحة بل يأخذ بأضدادها ولا يريحه الا بما يجم نفسه وبدنه للشغل فإن الكسل والبطالة عواقب سوء فالسيادة في الدنيا والسعادة في الآخرة لا يوصل إليها الا بجسر من التعب. قال يحيى بن ابي كثير : (لا ينال العلم براحة الجسم).
  7. ويجنبه فضول الطعام والكلام والمنام ومخالطة الأنام.
  8. ويجنبه مضار الشهوات المتعلقة بالبطن والفرج غاية التجنب فإن تمكينه من أسبابها يفسده فسادا يعز عليه بعده صلاحه. {وكم ممن أشقى ولده وفلذة كبده في الدنيا والآخرة بإهماله وترك تأديبه وإعانته له على شهواته ويزعم أنه يكرمه وقد أهانه وأنه يرحمه وقد ظلمه وحرمه ففاته انتفاعه بولده وفوت عليه حظه وحفظه في الدنيا والآخرة وإذا اعتبرت الفساد في الأولاد رأيت عامته من قِبَل الآباء}.
)